منتدى عــالــم الابـداع
أهلا و سهلا بك في منتدى عالم الابداع ، نضمن لكم السرعة في تلبية طلبات التصاميم ، الأفلام و البرامج

منتدى عــالــم الابـداع


 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالمجموعاتدخولخريطة الموقعالتسجيل

شاطر | 
 

 فتاوى تتعلق بالصيام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ZayeD
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 3666
العمر : 24
دولتي :
المزاج :
الأوسمة :
المهنة :
الهواية :
النشاط : 22
نقاط : 5056
تاريخ التسجيل : 29/08/2007

بطاقة الشخصية
كلماتي كلماتي:

مُساهمةموضوع: فتاوى تتعلق بالصيام   24/12/07, 06:25 am

مدخل في الصوم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:
فالصوم عبادة جليلة ، وله فضائل كثيرة ، وفوائد جمة
ثبت في الصحيحين أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "قال الله تعالى كل عمل ابن آدم له إلا الصوم فإنه لي ، وأنا أجزي به ، والصيام جنة ، فإذا كان يوم صوم أحدكم فلا يرفث ، ولا يصخب ، فإن سابه أحد ، أو قاتله ، فليقل: إني امرء صائم؛ والذي نفس محمد بيده لخلوف فم الصائم أطيب عند الله من ريح المسك ، للصائم فرحتان يفرحهما إذا أفطر فرح ، وإذا لقي ربه فرح بصومه."
وفي الصحيحين أيضاً أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "من صام يوماً في سبيل بعَّد الله وجهه عن النار سبعين خريفاً" ولصيام رمضان فضائل أعظم ففي الصحيحين أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "من صام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه."
وفي صحيح مسلم والمسند والسنن أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقول: "الصلوات الخمس والجمعة والجمعة ورمضان إلى رمضان مكفرات ما بينهن إذا اجتنبت الكبائر"
وصيام رمضان ركن من أركان الإسلام ، ودعامة من دعائمه العظام ، ففي الصحيحين أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "بني الإسلام على خمس ، شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله ، وإقام الصلاة ، وإيتاء الزكاة ، والحج ، وصوم رمضان."
وصيام رمضان واجب بدلالة الكتاب والسنة ، وأجمع المسلمون على ذلك ، وهو واجب على كل بالغ عاقل قادر عليه غير عاجز عنه مقيم غير مسافر. ويشترط في حق المرأة أن تكون طاهرة من الحيض والنفاس.
ويجب صيام رمضان برؤية المسلمين لهلاله ، والمعتبر شرعاً رؤية العين المجردة أو بإكمال شعبان ثلاثين يوماً.
وركن الصيام شيء واحد وهو الإمساك عن جميع المفطرات من طلوع الفجر الثاني إلى كمال غروب الشمس لقول الله تعالى: (وَكُلُوا وَاشْرَبُوا حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الْأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الْأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ ثُمَّ أَتِمُّوا الصِّيَامَ إِلَى اللَّيْلِ)[البقرة:187]

وشروط صحته هي:
1-الإسلام فلا يصح من كافر.
2-انقطاع دم الحيض والنفاس فلا يصح من حائض ولا نفساء.
3-التمييز فلا يصح من صبي لم يميز بعدُ.
4-العقل فلا يصح من مجنون ولا مغمىً عليه كل النهار.
5-النية فلا يعتبر الإمساك عن المفطرات من غير نية التعبد صوماً شرعاً ، ويجب أن تكون مبيتة من الليل إن كان الصوم واجباً. أما صوم التطوع فيمكن
أن تستحدث نيته بعد طلوع الفجر ما لم يحصل من المرء مناف للصيام من أكل وشرب ونحوهما.
وسنن الصيام كثيرة أهمها ما يلي:
1-السحور ، فإن أكلة السحور مرغب فيها.
2-الفطور برطب ، فإن لم يوجد فتمر ، فإن لم يوجد فماء.
3-تأخير السحور مع تيقن بقاء الليل ، وتعجيل الفطر عند تحقق غروب الشمس.
4-الإكثار من الأعمال الصالحة من قراءة قرآن ، وصلاة ، وذكر ، وصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم ، وكثرة الإنفاق في سبيل الله ، وغير ذلك من أعمال البر.
5-الأذكار الواردة عند الإفطار والدعاء فإن للصائم دعوة لا ترد.

مبطلات الصيام:
1-الجماع ولو لم يحصل إنزال.
2-تعمد إخراج المني.
3-تعمد القيء.
4-تعمد الأكل أو الشرب.
5-خروج دم الحيض أو النفاس.
6-الإبر المغذية.
ومن بطل صومه الواجب بأحد هذه المبطلات وجب عليه صيام يوم آخر قضاء له.
وتجب عليه مع القضاء الكفارة الكبرى إذا كان بطلان صومه حصل بجماع في نهار رمضان خاصة ، والكفارة الكبرى هي صيام شهرين متتابعين عن كل يوم ، فإن لم يستطع فعتق رقبة ، فإن لم يجدها فإطعام ستين مسكيناً.
وإن أخر قضاء رمضان حتى دخل رمضان آخر من غير عذر وجب عليه مع القضاء الكفارة الصغرى وهي إطعام مسكين واحد عن كل يوم أخر قضاءه. ويكره للصائم الاسترسال في فضول الكلام المباح.



--------------
لا بأس بصيام يوم عاشوراء إن صادف يوم السبت
عنوان الفتوى
السلام عليكم ما حكم صيام يوم عاشوراء لو وافق يوم السبت؟ نص السؤال
> الحمد الله والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد :

فالصوم المندوب إليه - شرعاً - لا يترك لموافقته يوماً يكره أن يفرد بالصيام لقوله صلى الله عليه وسلم : " لا تقدموا الشهر بيوم ولا بيومين ، إلا أن يوافق ذلك صوماً كان يصومه أحدكم" . رواه الترمذي ، فدلّ الحديث على أن من اعتاد صياماً ثابتاً ثم وافق ذلك يوماً يكره الصيام فيه منفرداً ، فإنه يصومه ولا حرج عليه في ذلك ، ومن أمثلة ذلك من اعتاد صيام يوم وفطر يوم فإنه سيصادف يوم الجمعة مثلاً لا محيد له عن ذلك ومثله من اعتاد صيام ثلاث من كل شهر وجعلها أيام الليالي البيض .
ويوم عاشوراء قد ورد الحديث بالأمر بصيامه كما ورد ما يدل على صيام التاسع من المحرم مخالفة لليهود لأنهم يفردون العاشر بالتعظيم ، فإذا وافق يوم عاشوراء يوم السبت تأكدت إضافة التاسع لأن هذا اليوم سيكون معظماً عند اليهود من وجهين ونحن مطالبون بمخالفتهم ، والحديث المشار إليه هو ما رواه مسلم عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: لما صام رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم عاشوراء وأمر بصيامه قالوا : يا رسول الله إنه يوم تعظمه اليهود والنصارى فقال: " إذا كان العام المقبل إن شاء الله صمنا اليوم ال تاسع" ، قال: فلم يأت العام المقبل حتى توفى رسول الله صلى الله عليه وسلم.
والله أعلم.

نص الإجابة
مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه المفتي
----------------
الفتوى
كما نعلم أن في رجب يستحب الصيام فهل يجوز صيام الجمعة أيضا ؟
نص السؤال
> الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وسلم أما بعد:

فالمنهي عنه هو إفراد يوم الجمعة بصيام، أو تخصيص ليلها بقيام، لكن يجوز صوم الجمعة في حالين:
الأولى: إذا صام قبلها يوماً أو بعدها، فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: "نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن صوم يوم الجمعة إلا بيوم قبله أو بيوم بعده" رواه ابن ماجه.
الثانية: إذا كان له عادة يصومها، كأن يوافق الجمعة عاشوراء فيصومه، فقد قال صلى الله عليه وسلم: "لا تختصَّوا ليلة الجمعة بقيام من بين الليالي، ولا تخصوا يوم الجمعة بصيام من بين الأيام إلا أن يكون في صومٍ يصومه أحدكم" رواه مسلم، وعليه فلا بأس بصيام الجمعة من رجب ولو منفرداً، على أن الأفضل ألا يفرد بالصيام.
والله أعلم.
نص الإجابة
مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه المفتي
----------
عنوان الفتوى
لماذا يستحب الصيام فى الأشهر الحرم؟ نص السؤال
> الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وسلم أما بعد:

ورد في سنن أبي داود أن النبي صلى الله عليه وسلم قال للباهلي "صم من الحرم واترك" ثلاث مرات. وقد استحب جمهور الفقهاء صيام الأشهر الحرم لهذا الحديث وتكلمت طائفة من أهل العلم في صحة هذا الحديث فلم يثبت عندهم وقالوا: لا يستحب صيام الأشهر الحرم بعينها إلا المحرم فقط، لما ثبت في صحيح مسلم والسنن أن النبي صلى الله عليه سلم قال: "أفضل الصيام بعد رمضان شهر الله المحرم وأفضل الصلاة بعد الفريضة صلاة الليل". والله تعالى أعلم. نص الإجابة
مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه المفتي

-------
الفتوى
هل يجوز أن تصوم المرأة بدون موافقة زوجها، إذا كان الصيام قضاء عن شهر رمضان الذي أفطرت فيه، لأنها كانت في فترة نفاس؟ نص السؤال
> الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فقد روى البخاري ومسلم من حديث أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "لا يحل لامرأة أن تصوم وزوجها شاهد إلا بإذنه". وقد بين أهل العلم أن المراد صوم التطوع، لا صوم رمضان ولا غيره من الصيام الواجب. وقضاء رمضان من الصوم الواجب، لكن لما كان هذا الواجب واجباً موسعاً فيه فيجوز للمرأة تأخيره إلى أن يبقى قدر أيامها قبل دخول رمضان الثاني عليها، ويشهد لذلك حال عائشة رضي الله عنها ، فقد جاء في المتفق عليه عنها قولها : كان يكون علي الصوم من رمضان فلا أقضيه إلا في شعبان ، للشغل برسول الله صلى الله عليه وسلم . ولهذا أفتى بعض أهل العلم بأن على المرأة أن لا تصوم قضاءها إلا بإذن زوجها ، لعدم تعين هذا الوقت في حقها فإذا لم يبق دون رمضان إلا قدر قضاء أيامها تعين عليها الصوم ولو لم يأذن زوجها ، وهذا متوجه إن شاء الله .
والله تعالى أعلم. نص الإجابة
مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه المفتي


---------
عنوان الفتوى
السلام عليكم
أمي امرأة مريضة غير قادرة على قضاء ما عليها من صيام شهر رمضان.أنا قرأت الفتوى المتعلقة بالصيام وسؤالي هو:
كم يلزمها من نقود (بالدينار التونسي) لتعويض 12 يوما، وهل يجوز لها إعطاء المبلغ لشخص واحد ودفعة واحدة مع العلم سماحة الشيخ أنها هي من ستقوم باعطاء المبلغ و لن توكل شخصا آخر بأداء ذلك.
أرجو من فضيلتكم افادتنا بالرد في أقرب فرصة إن شاء الله.
وشكرا. نص السؤال
> الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: ‏

فإنه يلزم في هذه الحالة المذكورة في السؤال أن تطعم عن كل يوم مسكيناً مداً من ‏الطعام، وهو ما يساوي 750 غراماً تقريباً من الأرز، وغيره مما يعد طعاماً يقتات به، على ‏حسب اختلاف العادات والأعراف.‏
وعلى هذا فيلزمها اثنا عشر مداً لاثني عشر مسكيناً، ويجوز دفع هذه الكفارة إلى ‏مسكين واحد، أو عدة مساكين، ولها أن تدفع ذلك بنفسها أو توكل على دفعها غيرها.‏
والله أعلم.‏
نص الإجابة
مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه المفتي


--------------
عنوان الفتوى
السلام عيكم ورحمة الله...
أريد أن أطرح سؤالي وأعلم أنه موجود ضمن الفتاوى السابقة ولكنني أريد أن أحدد أكثر لقد جامعت زوجتي في نهار رمضان ولا أجد رقبة أعتقها وفيما يتعلق بصيام شهرين فإنني لا أعلم إن كنت أستطيع أم لا حيث إنني أسافر يوميا مسافة 200 كم تقريبا ذهابا وإيابا إلى مكان عملي فهل تسقط عني كفارة الصيام للشهرين ويمكنني الانتقال إلى إطعام ستين مسكينا وهل يجوز إخراج الكفارة بالنقد وما هي القيمة تقريبا وهل يجب أداء الكفارة قبل قدوم شهر رمضان القادم؟ نص السؤال
> الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: ‏

فإن كنت لا تستطيع الانتقال من عملك هذا إلى العمل في مكان قريب من مسكنك، ولا ‏تستطيع أن تأخذ إجازة لمدة تكفي لصيام شهرين، فإن الصوم في هذه الحالة يسقط عنك، ‏وعليك أن تنتقل إلى الإطعام.‏
وذلك لأن سفرك الطويل المستمر إلى العمل يبيح لك ترك الصيام في رمضان، وينقلك من ‏الإلزام بأدائه فيه إلى قضائه فيما بعد، لقول الله تعالى (فمن كان منكم مريضاً أو على سفر ‏فعدة من أيام أخر) [البقرة:184 ] وإذا كان الأمر كذلك، فإن الانتقال من الصيام إلى ‏الإطعام في الكفارة بسبب السفر -بالشرط المتقدم- يعتبر مثل الانتقال من أداء الصيام في ‏رمضان إلى قضائه في أيام أخر، أو أولى.‏
والكفارة هي: إطعام ستين مسكيناً، لكل مسكين مدٌّ من غالب قوت البلد، والأولى أن ‏تدفع للفقير طعاماً كما أمر الله تعالى، لأن جماهير العلماء يرون عدم إجزاء دفع القيمة؛ ‏ولكن إذا لم يجد المرء فقراء يأخذون منه الطعام، فلا بأس أن يدفع قيمة الطعام لهم، ‏وخاصة إذا كانت الحاجة إلى المال أشد.‏
وقد نص بعض أهل العلم المعاصرين على أن دفع القيمة في هذه الأيام أولى، نظراً إلى أن ‏المقصود هو نفع الفقير. والنقود في هذه الأيام أنفع للفقير من الطعام.‏
وأما مقدار القيمة فإنه حسب الطعام في البلد الذي أنت فيه: غلاء ورخصاً.‏
والله أعلم
نص الإجابة
مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه المفتي

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ahlaamontada.ahlamontada.com
@anime@
عضو خبير 75%
عضو خبير 75%
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 192
دولتي :
المزاج :
الأوسمة : لا يوجد
النشاط : 0
نقاط : 3434
تاريخ التسجيل : 22/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: فتاوى تتعلق بالصيام   22/07/08, 06:34 am

جزاك الله الجنة ..يا zayed

شكراااااا على الموضوع يبلي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
AmmaR
رئـيـس الاشـراف العـام
رئـيـس الاشـراف العـام
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 1811
العمر : 24
دولتي :
المزاج :
الأوسمة :
المهنة :
الهواية :
النشاط : 0
نقاط : 5396
تاريخ التسجيل : 05/02/2009

بطاقة الشخصية
كلماتي كلماتي:

مُساهمةموضوع: رد: فتاوى تتعلق بالصيام   04/04/09, 06:04 am

تلامتاتلامتاتلامتا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فتاوى تتعلق بالصيام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عــالــم الابـداع :: 

@ منتدى نور الهداية @ :: المواضيع

-
انتقل الى: